كشف موقع "كالتشيو ميركاتو" الإيطالي عن سبب عدم رحيل الثنائي ​بليز ماتويدي​ و​سامي خضيرة​ عن ​يوفنتوس​ خلال الميركاتو الصيفي مؤكداً أن اللاعبين كانا خارج حسابات المدرب ​ماوريسيو ساري​ لكنهما استمرا واقتحما التشكيل الأساسي.

وأشار إلى أن الشكوك التي ساورت ساري قبل بداية الموسم بشأن اللاعبين لم تكن لعدم ثقته في إمكانياتهما، ولكن بسبب عدم يقينه من قدرتهما على التكيف مع أسلوب لعبه.

وأوضح الموقع أن اللاعبين طلبا البقاء مع يوفنتوس، كما أنهما أقنعا ساري بإمكانية تنفيذ أسلوب لعبه خلال فترة الإعداد.

ولفت إلى أن موقف الصفقات الجديدة ​أدريان رابيو​ وآرون رامزي من دخول التشكيل الأساسي جاء عكس التوقعات حتى الآن، ولكن هذه المنافسة الصحية ستفيد يوفنتوس كثيراً.