نبدأ مع أهم الأخبار، حيث تعرض المنتخب التونسي لخسارة مؤلمة أمام منتخب ​بورتوريكو​ بنتيجة 67-64، ليودع نسور قرطاج المسابقة من دور المجموعات. وقبل نهاية المباراة بخمس ثوانٍ، كانت النتيجة تشير إلى التعادل 64-64، وقد سُنحت عدّة فرص للمنتخب التونسي كي يسجل ويحسم الأمور، لكن منتخب بورتوريكو خطف سلّة ثلاثية لينهي المباراة لصالحه.
وضمن منافسات المجموعة الرابعة، ، فاز المنتخب الصربي على نظيره الإيطالي بنتيجة 92-77، وهو الانتصار الثالث للصرب في دور المجموعات. وفي مباراة ثانية، نجح المنتخب الفنزويلي في تخطي نظيره الصيني بنتيجة 72-59، ضمن منافسات المجموعة A.

وبالإنتقال إلى كرة القدم، كشفت تقارير صحفية، أن القطري ناصر الخليفي رئيس نادي ​باريس سان جيرمان​ الفرنسي يتجه لمعاقبة الدولي البرازيلي ​نيمار​ دا سيلفا. وكشفت شبكة "ياهو" نقلاً عن صحيفة سبورت الاسبانية، أن رئيس باريس سان جيرمان غاضب من السيناريو الذي وقع في الصيف بشأن رحيل نيمار. واوضحت التقارير، أن الخليفي سيعاقب نيمار بالإبقاء عليه حبيس سان جيرمان حتى نهاية عقده مع الفريق.

على صعيد آخر، أعرب اللاعب الألماني إيمري كان عن صدمته بعد إستبعاده من قائمة نادي ​يوفنتوس​ التي ستشارك في دور المجموعات من بطولة دوري أبطال أوروبا لموسم 2019-2020. وقال لاعب ليفربول السابق في تصريحات لصحيفة بيلد: "أنا حقًا مصدوم، محادثتي معهم لم تدم لدقيقة حول هذا الموضوع ولم يتم منحي سببا لقرار كهذا، لقد جعلني هذا الأمر أشعر بالغضب والحزن. لقد وعدوني بأمر آخر معاكس قبل أسبوع، باريس سان جيرمان كان يريدني لكّني فضلت البقاء في يوفنتوس، لو كنت أعلم ذلك مسبقا لرحلت".

متفرقات دولية:

- فاجأ النجم الفرنسي نغولو ​كانتي​ مشجعا لنادي ​تشيلسي​ ويُدعى فرانك خالد، بعد أن لبىّ دعوته لحضور زفاف إبنته. ونشر فرانك صورة عبر حسابه في تويتر تجمعه مع كانتي في حفل الزفاف قائلا: "عندما يحضر إلى حفل زفاف إبنتك لاعبك المفضل في تشيلسي، إنه شعور رائع، شكرًا لك نغولو كانتي".

- نشر ألتراس نادي الإنتر رسالة مطولة، دافع فيها عن الهتافات العنصرية التي تعرض لها لاعب الفريق روميلو لوكاكو من قبل جماهير كالياري خلال مباراة الفريقين يوم الأحد ضمن الجولة الثانية من الدوري الإيطالي.

- أعلن نادي مانشستر سيتي الإنكليزي عبر حسابه في تويتر أن مدافعه الفرنسي إيمريك ​لابورت​ي خضع لعملية جراحية جراء الإصابة التي تعرض لها خلال مواجهة برايتون في الجولة الماضية من الدوري الانكليزي الممتاز. ومع هذه العملية، يتأكد غياب لابورتي لفترة طويلة عن السيتي، ما يعني انها ستشكل ضربة قوية للمدرب بيب غوارديولا الذي يعتمد عليه كأساسي في تشكيلته.