ذكرت صحيفة "لاغازيتا ديلو سبورت" الإيطالية أن متوسط ميدان ​يوفنتوس​ ​إيمري كان​ بات بحكم المؤكد خارج حسابات المدرب ​ماوريسيو ساري​.

وكان المدير الفني للبيانكونيري يفاضل بين الألماني كان ومواطنه ​سامي خضيرة​ للإبقاء على أحدهما في الموسم الجديد ليستقر في النهاية على خضيرة (32 عاماً).

وأشارت الصحيفة الإيطالية إلى أن ​برشلونة​ و​باريس سان جيرمان​ مهتمان بالحصول على خدمات اللاعب لكنهما بحاجة للتفاوض مع يوفنتوس بشكل مكثف خلال الساعات القليلة المقبلة.

ومع تأكد عدم حاجة السيدة العجوز لخدمات إيمري والحاجة أكثر إلى المال، إلى جانب اقتراب إقفال سوق الانتقالات، قد يساعد هذا برشلونة وباريس في حسم الصفقة بأقل من قيمتها المتوقعة.

وإنضم كان ليوفنتوس الصيف الماضي في صفقة مجانية، بعد انتهاء عقده مع ​ليفربول​، لكنه لم ينجح في فرض نفسه بالشكل الكافي داخل البيانكونيري.