استعاد ​مانشستر سيتي​ حامل اللقب نغمة الانتصارات بتغلبه على مضيفه ​بورنموث​ 3-1 في المرحلة الثالثة من بطولة إنكلترا لكرة القدم.

وشهدت مباراة الفريق الانكليزي امام بورنموث حالة تحكيمية وحيدة كانت في الدقيقة 61 حيث حرم الفريق الفائز من ركلة جزاء مستحقة، بعد ان قام ليرما لاعب بورنموث بالدوس على قدم دافيد سيلفا لاعب مانشستر سيتي عمدا من الخلف داخل المربع والحكم لم يحتسب ركلة جزاء وقراره خاطىء.

وفي ​الدوري الاسباني​ شهدت مباراة ​برشلونة​ و ​ريال بيتيس​ حالةين وحيدتين كانت في الدقيقة 39 حيث طالب لاعبو برشلونة بركلة جزاء بحجة ان الكرة اصطدمت بيد مدافع ريال بيتيس داخل المربع لكن الحكم لم يحتسب شيئا وقراره صحيحا لان يد المدافع كانت بموقعها الطبيعي.

في الدقيقة 60 احتسب الحكم هدفا لصالح برشلونة صحيحا ولا وجود لاي تسلل لان البا لاعب برشلونة كان على نفس خط آخر ثاني مدافع لحظة تمرير الكرة من بوسكيتس واستفاد من موقعه.