يواجه نجم ألعاب القوى الأميركية ​كريستيان كولمان​ خطر الايقاف لسنتين لعدم تحديد مكانه ثلاث مرات في سنة لمراقبي المنشطات.

وفشل كولمان (23 عاما)، أسرع رجل في العالم في سباق 100 م هذه السنة والمرشح بقوة لنيل اللقب العالمي في ​الدوحة​ الشهر المقبل، في تحديد موقعه قبل ثلاثة فحوص منفصلة في الأشهر الـ12 الأخيرة.

وأشارت صحيفتا "دايلي مايل" و"ذي تايمز" البريطانيتان ان كولمان الذي اتى انسحابه متأخرا من لقاء برمنغهام الماسي الأحد المقبل، سيعترض على احدى حالات الغياب المزعومة.

ووفقا لقواعد مكافحة المنشطات المعترف بها دوليا، يتعين على الرياضيين تحديد مكانهم بدقة لمراقبي المنشطات قبل 90 يوما من اجل تسهيل اجراء الاختبارات خارج المنافسة.

ويتم التعامل مع الرياضيين الذين يفشلون في الظهور لثلاثة اختبارات للعقاقير على غرار الرياضيين الذين يرسبون في اختبار المنشطات ويواجهون ايقافا تلقائيا.

وبحال ايقاف كولمان، ستتعرض "أم الالعاب" لنكسة أخرى بعد فضيحة التنشط الممنهج في ​روسيا​.

ويُعد كولمان، حامل الرقم القياسي العالمي في سباق 60 م وبطل العالم داخل القاعة في السباق عينه، من أبرز المرشحين لخلافة الاسطورة ​اوساين بولت​ بعد اعتزال الجامايكي في 2017.