اثارت ركلة الجزاء التي احتسبها حكم المباراة التي جمعت ​مانشستر يونايتد​ و​ولفرهمبتون​ في ​الدوري الانكليزي الممتاز​، بعض ردود الفعل التي انقسمت بين مؤيد ومعارض لهذا القرار.

ففي الدقيقة 67، احتسب الحكم ركلة جزاء لصالح مانشستر يونايتد وقراره صحيحا بعدما قام ​كاودي​ مدافع وولفز باعاقة ​بوغبا​ لاعب مانشستر يونايتد داخل المربع. وقد عمد المدافع الى عرقلة تحرك بوغبا عبر مد رجله امام المهاجم الاسود الذي كان مسيطراً على الكرة ومتجهاً نحو المرمى مع فرصة لتسجيل هدف.

اما الهدف الذي احتسب لصالح ولفرهمبتون في الدقيقة 57، فقد تدخل حكام الفيدي سريعاً واعتمدوا التقنية الحديثة لتحديد ما اذا كان هناك من تسلل قبل تسجيل الهدف، وكان واضحاً ان اللعبة انطلقت بشكل صحيح ولا غبار عليها، ما اقنع الحكم الرئيسي واحتسب الهدف بثقة.