بعد ان حصد ​الريجي​ المركز الثالث بالفوز على ​شوت برودكشن​ بأربعة اهداف لثلاث تطرقت صحيفة السبورت للحديث مع حسين الصالح لاعب شوت برودكشن حيث اكد ان البطولة لهذا موسم كانت تفتقر للكثير من المقومات"نوعاً ما كانت بطولة جيدة، كان هناك بعض الأخطاء التنظيمية التي يجب تفاديها في المرات القادمة كونها بطولة دوري..."
وبالحديث عن مباراة اليوم اشار انها شهدت الكثير من الغيابات عند الفريقين نظراً لعدم أهمية المباراة كونها مباراة تحديد مراكز..
وكما بات من المعروف انه تواجه اليوم مع ولده محمد الصالح لاعب الريجي .." صراحة كنت أعمل على تدريب ابني ليلعب كرة القدم ، لقد أثار اعجاب الجميع في أول تجربة له ب​الكرة الشاطئية​ و قدم مستوى جيد...لقد أطلقوا عليه لقب ميسي و تم إستدعاؤه للمنتخب..."
 
في المقابل اكد محمد الصالح لاعب الريجي صاحب ال ١٥ عاماً الملقب بميسي الشاطئية انه لسوء الحظ لم يكن هناك تنظيم جيد حيث اقيمت البطولة في منطقة بعيدة.." هذه تجربتي الأولى مع الكرة الشاطئية، حيث احببت اللعبة بسبب والدي، كنت اذهب معه منذ الصغر لأشاهده .."
وعن مواجهة فريقه امام فريق والده اكد انه شعور جميل و خصوصاً.." لأني فزت بالمباراة..."
واحب بدوره ان يشكر سعادة المدير العام لادارة حصر التبغ والتنباك السيد ناصيف صقلاوي على دعمه المستمر شاكراً ايضاً الشيد رفيق سبيتي على تشجيعة الدائم له وللفريق " القائد محمد مرعي الذي نمو لي الروح الرياضية وجميع الهيئة الإدارية والفنية "
وختم بأنه لا يظن انه سيكمل مشواره الكروي في الكرة الشاطئية " أعتقد أن مستقبلي سيكون بكرة القدم العادية .."
متابعاً فيما يخص " ميسي" .." هذا اللقب ليس جديداً فدائماً ما كانوا ينادوني ميسي منذ الصغر..على امل ان اتمتع بنصف مهاراته .."