* ريال - ​سلتا فيغو

حالات تحكيمية طبيعية سادت في مباراة ​الليغا​ التي جمعت ​ريال مدريد​ و​سيلتا فيغو​. في الدقيقة 45 الغى الحكم هدفا لصالح سلتا فيغو بداعي التسلل وقراره صحيحا لان اسبا لاعب سيلتا فيغو كان الاقرب الى خط المرمى من آخر ثاني مدافع لحظة انطلاق الكرة واستفاد من موقعه.

اما الحدث الابرز فكان في الدقيقة 55 حين احتسب الحكم ركلة حرة مباشرة لصالح سلتا فيغو وشهر البطاقة الحمراء بوجه مودريدش وقراره صحيح بعدما قام باعاقة ​دنيس سواريز​ لاعب سلتا فيغو بطريقة الخشونة متعمدا الاذية.

* السيتي- توتنهام

في الدوري الانكليزي الممتاز، كان ​مانشستر سيتي​ الفريق الأول في الدري الممتاز الذي يدفع ثمن القواعد التحكيمية الجديدة ومنها قاعدة إلغاء هدف بعد لمس الكرة يد احد اللاعبين قبل دخولها المرمى. ففي الدقيقة 92 الغى الحكم هدفا لصالح مانشستر سيتي بعد أن تدخل حكم الفيديو ليشير للحكم الرئيسي إلى ان الكرة اصطدمت بيد لابورتي قبل ان يستفيد منها خيسوس لتسجيل الهدف.