توج مانشستر سيتي، بطل الدوري والكأس، بطلا لدرع المجتمع الإنكليزية التي تقام تقليديا قبل أسبوع من انطلاق الدوري الممتاز، وذلك بفوزه على ​ليفربول​ بركلات الترجيح 5-4 بعد تعادلهما 1-1 في الوقت الأصلي الأحد على ملعب "ويمبلي" في لندن.

وكان سيتي الذي توج بطلا لدوري الموسم الماضي في المرحلة الأخيرة بفارق نقطة فقط عن ليفربول بالذات، البادىء بالتسجيل في الدقيقة 12 عبر رحيم ستيرلينغ، قبل أن يعادل الكاميروني جويل ماتيب في الدقيقة 77.

وشهدت المباراة حالات تحكيمية طبيعية حالات تحكيمية طبيعية ففي الدقيقة 48 تسلل على سترلينغ لاعب مانشستر سيتي والحكم لم يحتسب شيئا وقراره خاطىء لان سترلينغ كان الاقرب الى خط المرمى من آخر ثاني مدافع لحظة انطلاق الكرة واستفاد من موقعه وهنا يجب على الحكم المساعد التمركز على نفس خط آخر ثاني مدافع للجمع بين لحظة انطلاق الكرة وموقع المهاجم.

في الدقيقة 55 طالب لاعبو ليفربول بركلة جزاء بحجة ان ستونز لاعب مانشستر سيتي قام باعاقة فيرمينو لاعب ليفربول داخل المربع والحكم لم يحتسب شيئا وقراره صحيحا لانه لم يكن هنالك اي عرقلة داخل المربع.

في الدقيقة 56 طالب لاعبو ليفربول باحتساب الهدف بعدما قام ​فان دايك​ لاعب ليفربول بتسديد الكرة لكن الحكم لم يحتسب الهدف وقراره صحيحا لان الكرة لم تتخط خط المرمى بالكامل.