الجيش هو الإستقلال.. وهو الوطن..

هو الذهابُ المستمر إلى العرين الذي لا يحتضن إلا الأسود..

في عيد الجيش نحن حولكم... ندعو لكم بما يليق بقيادتكم الشجاعة والحكيمة وبكم فوق ساحة الوحدة والصود..

كلنا للوطن.. والجيش فهو للوطن كي يبقى الوطن..ونبقى كلنا للوطن

رتب الجيش التزمت شرف الخدمة منذ قرأت أبجدية الوطنية بكامل حروفها..وتدرجت صعودًا حتى الأركان

فأنتم تحملون قدرًا بمساحة أرضنا وأحلامنا وشغف كرامتنا..

وبما ان الجيش من الجميع وللجميع، احبّ رياضيو لبنان ان يعايدوه بعبارات نابعة من القلب، واستوقفت مراسلة صحيفة "السبورت" الالكترونية منار يونس عدداً منهم لتسجيل تحيتهم للجيش.

الجيش حامي الوطن

أحب ​إيلي رستم​ لاعب ​المنتخب اللبناني لكرة السلة​ معايدة ​الجيش اللبناني​ باستذكار تربية والده له التي كان اساسها حب الجيش وتقدير مهمته ورسالته. وقال: " أعايد الجيش اللبناني وعلى رأسهم العماد جوزيف عون ..انا ادرك جيداً مدى التضحية التي يقدمها الجيش اللبناني لحماية شعبه من المخاطر التي تهدد الأراضي اللبنانية .. الرب الحامي فأنتم العين الساهرة التي تحمي حدود الوطن دون كلل .."

اما زميله ​رودريغ عقل​ فتوجه بكلمات التحية والاكبار للجيش واصفاً عسكرييه بأنهم " رافعون رؤوسنا اينما حللتم واينما وطئتم .."

من جهتها، شكرت ​ربيكا عقل​ لاعبة المنتخب اللبناني لكرة السلة الجيش اللبناني على جهوده المستمرة "ليعيش الشعب اللبناني بأمان واستقرار دائمين". وانضمت زميلتها ماريمار المقداد الى سلسلة المهنئين، آملةً "ان يعم على الوطن الأمن والسلام بفضل جهود الجيش."

جيشك على حق حتى لو كان ظالما

اما متسلقة الجبال ​رامونا خليفة​، فأكدت ان "الجيش اللبناني هو الأمل الوحيد في لبنان بوجود هذه النوعية من الحكام والسياسيين، بالفعل لا أمل سوى في الجيش اللبناني. من المؤسف حقاً انه لا يأخذ حقوقه كاملة في بلد يبذل به جيشنا قصارى جهده وكل ما بوسعه لحماية اراضينا.

وتابعت:" أتمنى ان يكون الجيش وحده هو الحاكم الأساسي في الدولة، ما يشكل فرصة لنتخلص من الذين نشروا الفساد والظلم ..فهنيئاً للجيش اللبناني في عيده ".

من جهته، اعتبر علي السباعي الاداري في نادي شباب البرج خلال معايته الجيش: ان" جيشك على حق، حتى لو كان ظالماً .."

واحب نادي ​البرج الرياضي​ توجيه معايدة خاصة اختصر من خلالها دور الجيش اللبناني واهميته حيث اعتبران الجيش احد ركائز المعادلة الثلاثية " الجيش ، الشعب والمقاومة..فأنتم الضمانة للأمن والاستقرار بفضل تضحياتكم وقافلة شهدائكم .."

وعايد ​يوسف بعلبكي​ مدير نادي ​الصفاء​ الجيش اللبناني في عيده مؤكداً.." الشعب اللبناني سيظل بأمان في ظل وجودكم فأنتم سندنا وقوتنا .. "

ووجه ​محمد الرفاعي​ مدير الاخاء الاهلي عاليه تحية عز وكرامة لأبطال الجيش اللبناني مؤكداً ان الجيش يحيي الوطن تحت عنوان " شرف ، عز وكرامة "

واحب نادي ​السلام زغرتا​ توجيه معايدة خاصة مؤكداً ان عيد الجيش .." عيد الشرف..عيد التضحية ..عيد الوفاء. تحية من القلب لكم..وجودكم هو الامن والاستقرار .. فكل عام وانتم قوتنا .."

وعايد حسن حسون المدير الفني لنادي شباب الغازية الجيش اللبناني بحلول عيده 74 " على امل ان تبقوا فوق رؤوسنا ..حامين الوطن بسواعد أفرادكم من ضباط وجنود.."

وأكد محي الدين جمال المدير الرياضي لنادي الأهلي صيدا ان الجيش اللبناني عنوان للشرف والتضحية والوفاء بسواعده وبعينه الساهرة التي لا تكل ولا تمل من حماية حدود الوطن..

وعايد بلال فراج مدير نادي ​الانصار الرياضي​ الجيش اللبناني في عيده .." تحية اجلال وإكبار لكم ..من قيادة وضباط وأفراد فأنتم ضمانة لبنان وأمله واستقراره .."

ووجه سمير بواب أمين سر نادي ​التضامن صور​ الرياضي تحية محبة واكبار للجيش اللبناني في عيده "تحيةلقائد الجيش العماد جوزيف عون ولجميع القادة العسكريين ..فأنتم سياج وحماة الوطن بعيداً عن التجاذبات الطائفية تحت عنوان معادلة الجيش والشعب .."

وتمنى السيد رفيق سبيتي رئيس الجمعية الرياضية في إدارة حصر التبغ والتنباك - الريجي – للجيش اللبناني الانتصارات الدائمة مشيراً ان الجيش اللبناني وحده حامل هموم الوطن على كتفيه " نهنئ الجيش في عيده ..عيد الشرف والتضحية وخلال لقائنا مع فريق الجيش في البطولة الشاطئية لكرة القدم نعتبر انفسنا فائزين بغض النظر عن النتيجة،فاللعب بجوار من يسعى دائماً لحماية الوطن ويضمن له الأمن والاستقرار شرف كبير لنا ..."

واضاف سامح حلاق مدير الحرية صيدا: " تحية كبيرة لجيشنا الباسل ..حامي الوطن ..تحية لكل جيش وقف في وجه العدو الاسرائيلي لحماية الحدود اللبنانية.."

وختم خضر قدور رئيس نادي ​شباب الجناح للكرة الشاطئية​ ان الجيش اللبناني رمز للوفاء والتضحية " كلنا فداء للجيش اللبناني .. أنتم من رفعتم راية لبنان عالياً ..فأنتم للشموخ عنوان.."

ومن صحيفة "السبورت" الالكترونية تحية للجيش اللبناني " فأنتم حماة الوطن..أنتم من اختارتم أن تفدوه بمعمودية الدم.. وهي التضحية الأسمى التي لا تقدر بثمن..."