فرض مجلس إدارة كرة القدم الأميركية الجنوبية (كونميبول) ايقافا لمباراة واحدة وغرامة قدرها 1500 دولار على ال​تشيلي​اني ​غاري ميديل​ لطرده خلال لقاء ​الأرجنتين​ في مباراة المركز الثالث في ​كوبا أميركا​. ولن يتمكن الاتحاد التشيلياني لكرة القدم من استئناف القرار، وفقًا لقرار محكمة التأديب في ​كونيمبول​.

وفي 6 تموز، تم طرد قائد تشيلي البالغ من العمر 31 عامًا في الدقيقة 37 من المباراة بسبب مشاجرة مع ​ليونيل ميسي​، الذي تعرض للطرد أيضا. وكانت هذه البطاقة الحمراء الثانية في مسيرة نجم برشلونة، الذي حصل على عقوبة مماثلة من كونميبول.

هذه العقوبة تحرم كلا اللاعبين من أول مباراة رسمية من ​تصفيات كأس العالم 2022​ في قطر.

ولم يعلن كونميبول بعد عن عقوبات محتملة ضد ليونيل ميسي في ما يتعلق بتصريحاته ضد التحكيم في البطولة بعد هزيمة الأرجنتين ضد البرازيل في الدور نصف النهائي، عندما اتهم الاتحاد والمنظمين بانهم يريدون منح اللقب للبرازيل.