كشف ​اتحاد أميركا الجنوبية​ لكرة القدم "الكونميبول"، عن عقوبة النجم الأرجنتيني ​ليونيل ميسي​، وذلك بعد حالة الطرد المباشرة التي تعرض لها في مباراة المنتخب الارجنتيني امام منتخب ​تشيلي​ في منافسات ​كوبا اميركا​ 2019 على المركزين الثالث والرابع والتصريحات بعد الخسارة التي اطلقها اللاعب بعد الخسارة في نصف النهائي امام البرازيل.

وقد اتخذ اتحاد اميركا الجنوبية قرارا بايقاف ميسي لمباراة واحدة، وفرض غرامة مالية قدرها 1500 دولار، على التصريحات التي اتهم فيها البرغوت الارجنتيني ان الكونميبول مجهز كل شيء من اجل فوز البرازيل باللقب.

وقد ايد تصريحاته رئيس اتحاد بلاده تابيا الذي يمثل الاتحاد الارجنتيني في الفيفا وقد تعرض بدوره لعقوبة قاسية جدا وتم سحب الثقة منه واعلن فتح باب الترشيحات لانتخاب بديلا عنه

​​​​​​​