نبدأ الموجز المسائي مع أهم الأخبار، حيث أعلن المدرب الفرنسي ​زين الدين زيدان​ صراحة بأن فريقه ​ريال مدريد​ الإسباني يريد رحيل الجناح الويلزي ​غاريث بايل​ الذي يبدو في طريقه لترك النادي الملكي في الأيام القليلة المقبلة. وكان المدرب الفرنسي صريحا جدا بقوله "سنرى إذا كان الأمر (الانتقال) سيحصل غداً. وإذا تم الأمر فذلك سيكون أفضل. لنأمل أن يتم الأمر قريبا من أجل مصلحة الجميع". وأشار زيدان الى أن الجناح الويلزي البالغ 30 عاما ليس جاهزا بدنيا من أجل الفريق، لكن تحقيق رغبة المدرب الفرنسي بأن تتم صفقة رحيله عن النادي الملكي ليست بالأمر السهل بسبب الراتب المرتفع الذي يتقاضاه الويلزي.

على نفس الصعيد، ردّ وكيل أعمال غاريث بايل على كلام زيدان قائلا: " ما حدث غير مقبول تماما لأنه لم يظهر احتراما للاعب قدم الكثير لـ ريال مدريد، نحن نبحث لـ غاريث عن أفضل وجهة ولن نتأثر بما حدث".

وضمن منافسات بطولة الكأس الدولية للأبطال، حقق ​توتنهام​ الإنكليزي فوزا قاتلا على حساب ​يوفنتوس​ الإيطالي بنتيجة ثلاثة أهداف مقابل هدفين، في اللقاء الذي جمع الطرفين اليوم في الصين.

ونبقى مع أخبار كرة القدم، فقد كشفت صحيفة سبورت الإسبانية عن شجار قوي حصل في نادي باريس سان جيرمان الفرنسي بين البرازيلي نيمار دا سيلفا مهاجم الفريق والمدير الرياضي للنادي ليوناردو في الساعات الماضية. وذكرت صحيفة سبورت الكتلونية أن نيمار تشاجر مع ليوناردو المدير الرياضي لبطل الليغ 1 في غرف خلع الملابس وسط مشهد مؤسف أمام جميع اللاعبين.  وكتبت الصحيفة الكتلونية: ليوناردو حاول توبيخ نيمار بسبب استمراره بالمطالبة بالرحيل والانتقال مجددا الى برشلونة ولكن كان هناك رد فعل قوي من نيمار.

عربيًا، نشر المدرب الفرنسي هيرفي رينارد، رسالة على صفحته الرسمية الخاصة في مواقع التواصل الاجتماعي"تويتر" يؤكد فيها استقالته من تدريب المنتخب ​المغرب​ي عقب الخروج المخيب من دور ربع نهائي كأس أمم أفريقيا التي احرزت لقبها الجزائر على الاراضي المصرية.

وفي المصارعة، عاد أسطورة الفليبين ماني ​باكياو​ بالزمن الى أيام الشباب ودخل التاريخ كأكبر بطل للعالم في وزن الويلتر الذي هو أثقل من الوزن الخفيف لكن أخف من الوزن المتوسط.، وذلك بفوزه على بطل رابطة الملاكمة العالمية لهذا الوزن الأميركي كيث ثورمان في لاس فيغاس ولاية نيفادا.وقدم باكياو، ابن الأربعين عاما الذي يكبر منافسه ثورمان بعشرة أعوام، منازلة مثيرة في "أم جي أم غراند غاردن أرينا" أمام حشد بلغ 14356 متفرجا.

ونختم مع خبر من خارج الملعب، حيث طالبت شركة السيارات أودي التي تمتلك عقداً مع نادي برشلونة  لاعبي الفريق الإسباني بإعادة السيارات التي استخدموها أثناء فترة رعاية الشركة للنادي، وذلك بعد فسخ تعاقدها مع النادي الكتالوني، بسبب خرق اللاعبين لبعض بنود العقد. وكان فسخ العقد قد اتى بسبب عدم التزام بعض لاعبي الفريق بالشروط المنصوص عليها في العقد، وحدوث أكثر من واقعة مخالفة مثل حضور بعض اللاعبين لمشاهدة مصارعة الثيران بسيارات الشركة التي ترفض هذه الرياضة لأنه يمثل معاملة سيئة للحيوان بحسب الشركة، الى جانب توجه لاعبي الفريق الى التمارين باستخدام سيارات من علامات تجارية أخرى.