بدأ اللاعب الياباني ​تاكيفوسا كوبو​ بترك اثرا كبيرا في تحضيرات ​ريال مدريد​، اما عن طريق موهبته في كرة القدم او بقدرته على التحدث بالإسبانية.

وبعد ان كان اللاعب في اكاديمية ​برشلونة​ في السابق، فهو يتحدث الإسبانية بشكل جيد، وصرح ​ناتشو​ ممازحا انه طليق باللغة الإسبانية اكثر من اللاعبين الإسبان.

وقال ناتشو: "انه يتحدث بشكل افضل منا، انا اقول لك ذلك."

لكن كوبو بقي متواضعا بشأن هذا الموضوع حيث رفض ان تكون لغته افضل وقال: "لا، بالطبع هذا غير صحيح."

وكما كشف ​رودريغو غوز​ انه يتعلم حاليا اللغة الإسبانية، وهو كان يحضر ثلاث حصص في الأسبوع خلال الأشهر الستة الأخيرة في البرازيل.