اشارت صحيفة الدايلي مايل البريطانية الى ان الفتاة التي اقتحمت ​نهائي دوري ابطال اوروبا​ والتي تدعى كينسي ​فولانسكي​ فشلت في اقتحام نهائي ​بطولة كوبا اميركا​ والتي جمعت بين ​منتخب البرازيل​ والمنتخب ​البيرو​في. واضافت الصحيفة البريطانية ان فولانسكي التي تعمل كممثلة افلام اباحية كانت قد سجنت بعد اقتحامها لملعب نهائي دوري ابطال اوروبا والذي جمع ناديي ​ليفربول​ و​توتنهام​ الانكليزيين واندا ميتروبليتان الخاص بنادي اتلتيكو مدريد في العاصمة الاسبانية الشهر الماضي، وحاولت فولانسكي ان تقوم بالمجازفة نفسها في مباراة البرازيل والبيرو دون ان تنجح في ذلك.