عاد المدرب السوري ​نزار محروس​ الى لبنان من اجل قيادة الفريق الرابع المختلف في الدوري المحلي بعد العهد، الصفاء، وطرابلس ليقود سفينة نادي ​الانصار​ وصيف الموسم السابق من دوري الدرجة الاولى، وفي المقابلة الاولى بعد ضم الانصار لقائد منتخب لبنان حسن معتوق، تحدث محروس عن الفريق ورؤيته وتطلعاته للموسم القادم في حديث مع صحيفة "السبورت" الالكترونية.

اعتبر محروس انه درب في لبنان على فترات متباعدة منها مرحلتان كمدرب طوارئ مع العهد وطرابلس، بينما درب الصفاء بعد انطلاق الموسم الا انه لم يكتب له الاستمرار بعد تغير الادارة، حيث لفت محروس الى ان المستويات في الدوري اللبناني متقاربة على الرغم من وجود 3 اقطاب، الا ان الكرة في لبنان يبقى لها " فولكلور" خاص بعيداً عن الدول المحيطة.

وعن تطور الكرة اللبنانية، اكد محروس انه يوجد في لبنان العديد من الامكانيات الكبيرة ويتفوق بعضها على العديد من الدول العربية حيث درب، الا ان المشكلة تبقى في عقلية ادارة اللعبة وعقلية اللاعب اللبناني الذي يرغب دائماً في ان يكون حراً، والامر يظهر بشكل واضح مع منتخب لبنان الذي يمتلك عناصر ممتازة الا  انه لا يمتلك الرغبة في الوصول الى ابعد الادوار.

وعن دوره كجهاز فني، وضع محروس هدفه في :" بث روح الجماعة بين اللاعبين، وايصال فكرة ان اللاعب يعيش من هذه المهنة الذي يمارسها، وراسمال اللاعب في قدميه وسلوكه"، وان ادوار الاجهزة الفنية تبقى على مستوى اللاعبين بينما المطلوب هو خطة شاملة.

واضاف محروس ان الخطة التي سيلعب بها ستكون اسلوب هجومي بحت، الى جانب القدرة على لعب باي طريقة لعب، خاصة وانه سيلعب في اكثر من بطولة ما يتطلب منه اجادة اكثر من طريقة اللعب، والابتعاد عن الكلام الكثير وتضخيم الامور ما يثير الغرور واللامبالاة لدى بعض اللاعبين الذين لا يملكون الخبرة الكافية للتعامل مع هذه الامور.

عن نوعية اللاعبين التي يمتلكها الانصار، وصف محروس نوعية اللاعبين التي يمتلكها الفريق بالجيدة وهو ما يشجع على القيامة بتوليفة جيدة في ظل وجود دكة بدلاء صلبة، معتبراً انه لا يوجد فريق كامل وان هناك بعض نقاط الخلل التي سيسعى الى تعزيزها خلال الفترة القادمة.

وعن انتقال حسن معتوق الى الانصار، اشار محروس الى انه كان اول من استعان بمعتوق في الفريق الاول مع نادي العهد، وان ما يميز المعتوق هو اخلاقه وسلوكه خارج ارض الملعب ما يجعله نجم داخل ارض الملعب، وان معتوق من اكثر اللاعبين القادرين على التعامل مع كل الضجة التي تثار حول انتقاله الى القلعة الخضراء، لافتاً الى انه يجب على الجميع التزام الحدود في توجيه اللانتقادات للاعب الذي دخل في عصر الاحتراف.