بينما تستمر ​الأرجنتين​ بالدفع بقضيتها نحو التحقيق بإستعمال تقنية الفيديو في الهزيمة امام ​البرازيل​ في نصف نهائي بطولة ​كوبا اميركا​، ازداد التدقيق حول سمعة البطولة بعد تعيين الحكم روبيرتو توبار لقيادة مباراة النهائي، حيث انه كان قد تم اتهامه سابقا بالفساد.

وسيقوم توبار بتحكيم المباراة النهائية بين البرازيل و​البيرو​، مع العلم انه كان قد تم توقيفه عن عمله لمدة 8 اشهر بين عامي 2012 و 2013 بسبب صلته بناد للعب الميسر يدعى سكاندال.

وذكرت وسائل الإعلام التشيلية انذاك ان بعض الحكام اعتادوا للعب الورق في النادي وشرب الكحول والإتفاق على من سيقوم بتحكيم كل مباراة.