اكد المدرب الفرنسي للمنتخب المغربي، ​هيرفيه رونار​ ان كتيبته تريد تأكيد أفضليتها بعد الفوز في الجولتين الأوليين بالنتيجة ذاتها (1-صفر) على ناميبيا و​ساحل العاج​، وذلك قبيل الجولة الثالثة في المجموعة الرابعة في ​بطولة كأس الأمم الإفريقية في كرة القدم​، حيث يلتقي ​المنتخب المغربي​ ​جنوب إفريقيا​.

وقال هيرفيه رونار:"رأيتم المنتخب المغربي الذي يحقق أمورا ممتازة منذ ثلاثة أعوام، والآن نحن نتحسن في مواجهة منتخبات قوية جدا، وكانت مباراة ساحل العاج تكتيكية، والان هدفنا الأول هو أن نذهب أبعد مما فعلنا في 2017 (ربع النهائي قبل خسارة صعبة أمام مصر صفر-1)،حاليا نحن نظريا أقوى بكثير لكن يجب الحفاظ على هذه الذهنية للوصول الى الخاتمة السعيدة".