بات نادي ​برشلونة​ الإسباني، مهدداً بعقوبات قاسية، بسبب البرازيلي الدولي ​نيمار​ دا سيلفا نجم باريس ​سان جيرمان​ الفرنسي.

وبحسب صحيفة "موندو ديبورتيفو" الإسبانية، فاذا ثبت تفاوض النادي الكتالوني مع نيمار لضمه الصيف المقبل دون علم النادي الباريسي، فسيعرضه لعقوبة من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا).

ويسمح الفيفا للأندية بالتحدث مباشرة مع لاعبي الفرق الأخرى، في حال بقي في عقده ستة اشهر ولا يرغب في التجديد.

ويمتد عقد نيمار مع بطل فرنسا حتى صيف 2022، وهو ما يدين التحركات الأخيرة لمسؤولي النادي الكتالوني، لإعادة اللاعب البرازيلي إلى الكامب نو دون علم ناديه الفرنسي.