شرح بطل العالم للفورمولا 1 سائق فريق ​مرسيدس​ ​لويس هاميلتون​ لماذا تحدى طلبات فريقه في نهاية سابق ​فرنسا​ بعدم المحاولة بتسجيل اسرع وقت من اجل حصد نقطة هذا الإنجاز. يُذكر ان هاميلتون كانت يتوجه للفوز بالسباق بسهولة تامة وطلب منه الفريق عدم المخاطرة وفي النهاية حصد تلك النقطة سائق فريق فيراري سيباستيان فيتيل كونه كان على إطارات جديدة. من جهته قال هاميلتون: "انا اعتقد ان المرء لا يجب ان يستسلم  وان يرضى بما لديه وان يعتقد ان الأمور مستحيلة. كانت هناك نقطة إضافية متوفرة والفريق لا يمكن ان يعلم ماذا اشعر في سيارتي، من جهتي شعرت ان إطاراتي ما زال فيها حياة ويمكنني المحاولة وكنت قريب جدًا من تحقيق ذلك".