ما زالت ماساة ال​منتخب البرازيل​ي في كرة القدم تتلاحق على يد عائلة هنري، حيث انها المرة الثانية في تاريخ مواجهات المنتخبين، تضع العائلة بصمتها وتطيح بمنتخب السامبا من منافسات بطولة العالم. فقد نجح ​منتخب فرنسا​ للسيدات في تحقيق الفوز على نظيره البرازيلي بنتيجة 2-1 في دور الـ16 من كأس العالم للسيدات لكرة القدم، ليحصد بطاقة التأهل إلى الدور ربع النهائي من البطولة المقامة على أرضه.

وأحرزت أماندين هنري، قائدة منتخب فرنسا، هدف الفوز لأصحاب الارض، مانحة بلادها بطاقة العبور لدور الثمانية.

واللافت انه في العام 2006، كانت البرازيل قد خرجت في مونديال الرجال على يد فرنسا، وتحديداً بهدف سجله  اللاعب تيري هنري في مواجهات دور ال16 ايضا الذي سجل في حينه هدف الفوز في المباراة التي انتهت بنتيجة 1-0.