ضم ​الاتحاد الدولي لالعاب القوى​ 14 رياضيا ​روسيا​ الى لائحة من 67 آخرين كان قد سمح لهم بالمشاركة في المسابقات الدولية تحت راية محايدة.

وارتفع عدد رياضيي ألعاب القوى الروس الذين حصلوا على الضوء الأخضر من الاتحاد الدولي للعبة للمشاركة تحت راية محايدة هذا العام إلى 81 رياضيا، فيما تم رفض طلب 17 رياضيا آخرين.

وكان الاتحاد الدولي للعبة قد حظر عضوية الاتحاد الروسي فيه عام 2015، عقب صدور التقرير الاول لرئيس اللجنة المستقلة للوكالة العالمية لمكافحة المنشطات (وادا) ​ريتشارد ماكلارين​، حول فضيحة المنشطات شاركت فيها جهات رسمية في روسيا.