دافع الكولومبي ​راداميل فالكاو​ عن ​ليونيل ميسي​ بعد تعرض الأخير لإنتقادات كثيرة بسب خسارة ​الأرجنتين​ في مباراتها الأولى في كوبا اميركا امام ​كولومبيا​ بنتيجة 2-0.

واعتبر فالكاو ان ميسي لا يلام على هذه الهزيمة، حيث قال: "اذا سجل هدفا، يطلبون هدفا ثانيا، اذا سجل من ركلة حرة، يقولون ان الحائط البشري لم يتمركز بطريقة صحيحة. واذا خسرت الأرجنتين، يعتبرون ان ذلك بسببه، انه الثمن الذي يدفعه لكونه الأفضل في العالم."

واضاف الكولومبي ان ميسي كان خطيرا في المباراة وكاد ان يقلب الطاولة عليهم، مؤكدا انه سيقوم بذلك في المبارتين المقبلتين.

ورفض اعتبار كولومبيا مرشحة للقب فقط لفوزها على الأرجنتين، مشددا انه لا زال هناك عمل كبير للقيام به.