تلقى ​ريو فرديناند​ تحذيرا من أنه يجب عليه أن يكرس حياته بالكامل ل​مانشستر يونايتد​ إذا كان يريد أن يصبح مديرًا لكرة القدم.

وبحث المدافع السابق في يونايتد في تولي هذا المنصب مع نائب الرئيس التنفيذي إد وودوارد.

لكن خبيرًا في هذا المجال يعتقد أن فرديناند يجب أن يدرك ما سيحصل عليه قبل قبول المنصب.

وقال أندي ماكنتاير: "المدير الرياضي يدير جانب كرة القدم في النادي، الإستراتيجية والرؤية من متوسطة إلى طويلة الأجل".

وتابع: "في مانشستر يونايتد، غابت استراتيجية كرة القدم تماما منذ مغادرة السير أليكس فيرغسون. والنادي سيستفيد من أن يكون هناك شخص مشرق مثل ريو يجلس هناك كمدير لكرة القدم".

واضاف: "إنه موقف متفرغ ومكثف ومسؤول بشكل كبير. وإذا كان سيفعل ذلك، فإن مستوى المسؤولية كبير".