بعد تصريحات لاعبه وقائده السابق ​فرانشيسكو توتي​ النارية رد نادي روما على هذه التصريحات في بيان رسمي على موقع النادي.

توتي رفض ان يكون مدير النادي الرياضي متهما فرانكو بالديني بانه يريد ترحيل الرومان من روما لكن اتى الرد سريعا من النادي وجاء في البيان:

"النادي يأسف جدا لرفض توتي ان يكون المدير الرياضي للفريق بعد رحيل مونتشي فقد كنا ننتظر قراره وقد علمناه من خلال تصريحاته الاخيرة".

 

 

واضاف البيان: كنا نريد ان نكون صبورين مع توتي في مهته الجديدة بالانتقال من لاعب كبير الى اداري كبير لكن قراره الرافض لهذا الموضوع جعله يقول اشياءا بعيدة كل البعد عن الحقيقة.