هاجم ​فرانشيسكو توتي​ Francseco Totti القائد التاريخي ل​نادي روما​ إدارة النادي التي يملكها الأميركي جايمس بالوتا، معتبرا أنها نجحت خلال ثماني سنوات في التخلص من أبناء النادي. 

وقال توتي خلال مؤتمر صحافي عقده اليوم أعلن فيه ترك منصبه كإداري في النادي والرحيل بعد 30 عاما كلاعب وإداري: "منذ 8 سنوات، ومنذ أن أصبح الأميركيين ملاكا لروما، أرادوا إبعاد أبناء النادي، وقد نجحوا في ذلك".

وأضاف توتي: "لن أعود إلى روما مع هذه الإدارة، في المستقبل بالتأكيد سأعود لكن مع ملاك جدد، ربما كنت سأبقى لو طلبوا مني المشاركة في إختيار المدرب الجديد، لكن ذلك لم يحصل".