أعلن ​فرانشيسكو توتي​، بشكل رسمي، خلال مؤتمر صحافي تركه منصب الإداري في ​نادي روما​، منهيا بذلك مسيرة دامت 30 عاما كلاعب وإداري مع نادي العاصمة الإيطالية.

وخلال مؤتمر صحافي قال توتي نقلا عن شبكة سكاي :" لقد وجهت رسالة إلى إدارة روما اليوم أعلنت فيها التنحي عن منصبي في الإدارة، لست سعيدا بهذا القرار لكنّ الذنب ليس ذنبي".

وأضاف توتي :" الإدارة لم تشاركني بأي قرار، لم يريدوني ضمن المشروع الذي وضعوه، لا اعرف ماذا أقول لكم، نحن ايضا لا نعرف ماذا نقول، ما هو اكيد ان روما التي عرفناها و كبرنا معها منذ ثلاثين سنة الى اليوم انتهت، و غدا روما اخرى سنحاول ان نعتاد عليها ".