لا يبدو النجم السابق ل​مانشستر يونايتد​، ​ريو فرديناند​، مكترثا لخسارة منصب المدير الرياضي في ناديه القديم.

ويعتبر فرديناند من بين العديد من المرشحين لمنصب مدير كرة القدم أو المدير الرياضي.

ورغم اعترف اللاعب السابق البالغ من العمر 40 عامًا بأنه يريد الوظيفة، إلا أنه يشير أيضًا إلى أنه لا يشعر بالقلق حيال هذه المسألة.

وقال لإذاعة "بي بي سي": "مانشستر يونايتد هو من سيقرر متى ومن سيضع شخصا ما في هذا الدور. وإذا كنت أنا هذا الشخص، فسيأتي ذلك الوقت. وعندها سأقول: "شكرًا جزيلاً على ذلك".

وأضاف: "لكن إذا لم تتم هذه المكالمة، فلن أفقد النوم".