يسعى نادي باريس ​سان جيرمان​ الفرنسي للتخلي عن ظهيره البلجيكي الدولي توماس ​مونييه​، الا انه يواجه ازمة بسبب رغبة اللاعب في البقاء داخل الفريق.

وينال البلجيكي اهتمام كل من أرسنال ومانشستر يونايتد وإيفرتون، الا ان تصريحات صاحب الـ 27 عام يؤكد على رغبته في البقاء داخل البارك دي برانس.

واشار موقع فوتبول ايطاليا، الى أن مونييه كان جاداً في حديثه بشأن رغبته في الاستمرار ضمن صفوف بطل ​الدوري الفرنسي​ الموسم القادم، الا ان المشكلة تكمن ان ادارة النادي أبلغت اللاعب ووكيله بالبحث عن فريق آخر.

يذكر ان ​ليوناردو​ المدير الرياضي الجديد لباريس سان جيرمان يعمل على حل هذا الملف الشائك.