تفادى سائق فريق فيراري ​سيباستيان فيتيل​ العقوبة الإضافية في سباق كندا بعد رفضه الأولي بالصعود على منصة التتويج وقيامه أيضًا بتبديل علامتي المركز الأول والثاني بينه وبين منافسه لويس هاميلتون. وكانت إدارة السباق قد عاقبت فيتيل خلال السباق بإضافة 5 ثوان على وقته ما منح هاميلتون الفوز بالرغم من ان فيتيل انها السباق بالمركز الاول. وهذا ما اغضب فيتيل وادخله في فورة غضب بعد إنتهاء السباق. من جهته قال أحدة مراقبي السباق الذي كانت مهمتم فرض العقوبات: "تم إعلامنا بما حصل لكننا إرتأينا عدم فرص عقوبات إضافية على فيتيل بسبب الغضب الكبير الذي كان مسيطر".