تحدثت صحيفة اس الاسبانية عن لاعب نادي ​ريال مدريد​ الجديد ​فيرلان ميندي​ الذي انتقل من نادي ليون الفرنسي الى العاصمة الاسبانية للعب في صفوف النادي الملكي. وذكرت الصحيفة ان ميندي الذي سيبلغ ال 24 من عمره، كان قد تعرض الى اصابة قاسية على مستوى الورك قبل 10 اعوام اجبرته على الخضوع الى عملية جراحية، ما ادى الى الزامية تنقله على الكرسي المدولب، ليبتعد عن الملاعب لما يقارب عاماً كاملاً، بينما كان الاطباء يطلبون منه ان ينسى كرة القدم ويعتاد على الكرسي المدولب. وتابعت الصحيفة ان ميندي كان له رأي اخر ولم يستسلم لقرار الاطباء، حيث بدأ مسيرة التعافي بعد عام واحد وشارك في تدريبات فريق مانتوا للشباب بعد تركه لاكاديمية ​باريس سان جيرمان​، في محاولة العودة الى تحقيق حلمه. وقد تحققت رغبة ميندي بعد ان لعب لنادي ليون الفرنسي وسرق اهتمام وانظار الكشافين لابرز نوادي العالم الى ان استقر اخيراً  في العاصمة الاسبانية وتحديداً في ريال مدريد.