عبر الأوروغوياني ​لويس سواريز​ عن سعادته بأن خضوعه للعملية الجراحية قبل نهاية الموسم ادى الى استرجاع لياقته البدنية قبل بدء بطولة كوبا اميركا في البرازيل.

وكان اللاعب قد غاب عن نهائي كأس ملك اسبانيا بين ​برشلونة​ و​فالنسيا​ من اجل التعافي والإستعداد للبطولة القارية.

وشارك صاحب ال 32 عاما في مباراة ​الأوروغواي​ الودية امام بنما و سجل هدفا من كرة ثابتة ليساهم في الفوز 3-0.

وتحدث اللاعب بعد المباراة قائلا: "شعرت بحالة جيدة جدا، انا سعيد جدا. كنت اعلم انه مع الوقت والعمل الشاق سأصل في الوقت المناسب، لأنه لا يزال هناك حوالي 10 ايام لأول مباراة في البطولة."

واضاف: "انا سعيد للعب مجددا وان اشعر بأنني جاهز بدنيا."

واعتبر سواريز ان على لاعبي الخبرة في المنتخب تحمل المسؤولية الملقاة عليهم وتقديم النصائح والدعم للاعبين الشباب ومحاولة فهمهم بالرغم من صعوبة ذلك احيانا.