حذف النجم ​البرازيل​ي ​نيمار دا سيلفا​ الفيديو الذي دافع خلاله ضد تهم ال​اغتصاب​ بحق امرأة في غرفة فندق في العاصمة الفرنسية ​باريس​ خلال الخامس عشر من ايار الماضي.

وجاء ذلك بعد ان فتحت الشرطة البرازيلية تحقيقًا في الفيديو بتهمة "توزيع أو نشر مشاهد الجنس أو العُري أو المواد الإباحية من دون موافقة الضحية".

وكان نيمار قد ظهر في مقطعي فيديو، واحد من خمس دقائق أعرب خلاله عن حزنه لفضح نفسه بهذه الطريقة، وآخر من 3 دقائق، يتناول فيه تبادل الصور والرسائل الحميمة مع الشابة.