أعرب اللاعب آندي ​روبرتسون​ عن شعوره بالإحباط من الأحاديث التي تشير إلى أن حياته المهنية "قصة خيالية لكرة القدم"، مضيفًا أنه، مثل ​ليفربول​ هذا الموسم، حقق كل النجاح الذي حققه من خلال العمل الشاق وبعض الاستراحات الكبيرة.

وقال روبرتسون: "ليس هناك الكثير من الأشياء التي أزعجتني، ولكن إذا كان هناك شيء واحد، فهو فكرة أن قصتي هي قصة خيالية لكرة القدم. أعرف عندما يقول الناس أنني سندريلا على هيئة رجل، فهذا يعني أنه مجاملة، وأنا أقدّر ذلك، ولكي أكون صادقًا تمامًا، لا أشعر أنها مجاملة، لأنه غير صحيح."

وأضاف: "لم أفز بأي نوع من اليانصيب لأهبط في أحد أكبر الأندية في العالم. والسبب في أنني لاعب ليفربول هو نفس السبب في أنني قائد منتخب بلدي. لقد عملت جاهدا للوصول إلى ما أنا عليه."