غادر النجم البرازيلي ​نيمار​ تمارين منتخب بلاده بسبب ألم في الركبة اليسرى، قبل أن يستبعد لاحقا فرضية تعرضه لـ "أي إصابة خطيرة"، قبل أقل من ثلاثة أسابيع على انطلاق بطولة كوبا أميركا 2019.

 وأكد ​الاتحاد البرازيلي​ في بيان أن "نيمار غادر التمرين بسبب شعوره بانزعاج في ركبته اليسرى. بدأ العلاج وسيكون تحت المراقبة".

وفي وقت لاحق نشر الموقع الالكتروني الرسمي للاعب: "خضع نيمار لفحوصات التصوير بالرنين المغناطيسي  في تيريسوبوليس برفقة طبيب ال​منتخب البرازيل​ي رودريغو لاسمار،وتم استبعاد أي فرضية لاصابة خطرة في الركبة اليسرى، بسبب الآلام، فان اللاعب سيبقى تحت العلاج والمراقبة. وسيخضع للفحوص مجددا".

 وتخوض البرازيل مباراتين وديتين ضد قطر في الخامس من حزيران في برازيليا وهندوراس في التاسع منه في بورتو أليغري، قبل أن تلتقي البرازيل، حاملة اللقب 8 مرات، بوليفيا وفنزويلا والبيرو في دور المجموعات من البطولة التي تنطلق في 14 حزيران على أرضها.