يعيش نادي باريس ​سان جيرمان​، حالة من القلق والحيرة، بشأن الرسائل المبهمة لنجمي الفريق، ​نيمار​ جونيور وكيليان ​مبابي​، والتي تزيد التكهنات حول مستقبلهما خلال الفترة المقبلة.

وقال نيمار:" أعتبر نفسي شخصًا شجاعًا يعشق مواجهة التحديات الجديدة".

وأضاف:" الشجاعة كلمة تصف ملامح شخصيتي ومسيرتي الاحترافية، فهي تدفعني لخوض التحديات، وتجاوز العقبات التي تقف في طريقي".

وأشارت صحيفة موندو ديبورتيفو الاسبانية، إلى أن هذه الرسالة تتزامن مع سفر نيمار إلى بلاده للاستعداد مع منتخب البرازيل، دون إذن مدرب البي اس جي توماس ​توخيل​ الذي اعرب عن انزعاجه من هذا التصرف.

يذكر ان نادي ​ريال مدريد​ مرتبط بضم ثنائي النادي الباريسي في الميركاتو الصيفي المقبل.