استمر دوران الدوريات الكبرى في القارة الأوروبية العجوز مع دخولها في مرحلة الحسم سواء بصراع اللقب، المراكز الأوروبية أو تجنب شبح الهبوط للدرجة الادنى ما جعل محبي كرة القدم في التسمر أمام شاشات التلفاز من أجل مشاهدة مباريات مثيرة وحماسية حيث كانت هذه الجولة الأخيرة في إسبانيا وألمانيا بعدما انتهى الدوري الإنكليزي الأسبوع الماضي. دعونا الآن نتعرف على أهم الأحداث الأوروبية الكروية التي حصلت في عطلة نهاية الأسبوع.

سقوط جديد للريال، فالنسيا يحصد المركز الرابع وغيرونا ثالث الفرق التي ودعت الليغا

ختم ​ريال مدريد​ مشاركته هذه السنة في الليغا بتلقيه خسارة جديدة كانت أمام ​ريال بيتيس​ على ملعبه في السانتياغو بيرنابيو ليختم موسما سيئا للغاية للفريق الملكي رغم الإستعانة بخدمات المدرب زين الدين زيدان من جديد الذي لم ينجح في تغيير أي شيئ حيث شهد هذا الموسم 12 خسارة للريال وهو رقم سلبي للغاية.

كما حسم فالنسيا المركز الرابع والذي أهله بشكل مباشر لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم بعدما هزم ريال بلد الوليد 2-0 ووصل للنقطة 61 مقابل 59 نقطة لخيتافي الذي قدم موسما رائعا لكنه افتقد للخبرة في الأمتار الأخيرة من أجل تحقيق حلم اللعب في دوري الأبطال بينما كان إشبيلية في المركز السادس بعد فوز لم يغير شيئا من واقع المعركة الأوروبية وكان على حساب أتليتيك بيلباو 2-0 والذي بخسارته هذه خسر مقعده المؤهل لليوروبا ليغ لحساب إسبانيول والذي فاز على ريال سوسيداد 2-0 وأنهى موسمه بأفضل طريقة ممكنة. وكما كان متوقعا، ودع غيرونا الليغا بعدما خسر في هذه الجولة أمام ديبورتيفو ألافيس 2-1 ليتجمد رصيده عند 37 نقطة لم تكن كافية كي يبقى مرافقا هويسكا ورايو فاليكانو إلى دوري المظاليم.

الأمور تزداد شراسة في صراع مراكز دوري الأبطال وبطاقة الهبوط الثالثة في السيري آ تدور بين أربعة فرق

كانت نتائج الفرق المتنافسة على المركزين الثالث والرابع المؤهلين لدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل مع خسارة إنتر ميلان أمام نابولي 4-1 وتعادل ​أتالانتا​ مع يوفنتوس 1-1 مقابل فوز إي سي ميلان على فروسينيني 2-0 بجانب تعادل روما مع ​ساسولو​ 0-0 بمثابة إشعال لفتيل صراع شرس للغاية في آخر جولة من الدوري الإيطالي حيث لن تحسم الأمور إلا مع الصافرة النهائية لحكام مباريات تلك الجولة.

ويملك أتالانتا فرصة كبيرة لدخول التاريخ والحفاظ على المركز الثالث إذ أن النقطة أمام اليوفي جعلت مصيره في آخر مرحلة بيده ففوزه على ساسولو سيضمن له الوصول لدوري الأبطال دون النظر إلى أي نتيجة فيما عقد إنتر من موقفه بعد أداء باهت أمام نابولي وإن تكرر أمام إمبولي في الجولة القادمة سيجعله خارج الصراع الأوروبي خاصة أن ميلان لديه مباراة سهلة نسبيا أمام سبال فيما تبدو حظوظ روما ضئيلة بعد إضاعته لنقطتين أمام ساسولو جعلته محتاجا لتحقيق فوز كبير على بارما وانتظار تعثر الفرق المنافسة له من أجل التأهل.

ومع تعادل جنوى أمام كالياري وانتصر إمبولي وأودينيزي بجانب خسارة سادسة لفيورنتينا أدخلته في معمعة الهبوط التي انحصرت بين هذه الفرق الأربعة.

بايرن يحسم اللقب، ليفركوزن يخطف المركز الرابع وهوفنهايم يخسر بطاقته الأوروبية بطريقة دراماتيكة

حسم ​بايرن ميونيخ​ اللقب بعدما فاز على إينتراخت فرانفكورت 5-1 ما جعل فوز ​بوروسيا دورتموند​ على بوروسيا مونشنغلادباخ 2-0 غير كاف بالنسبة له بعدما تفوق بايرن عليه بفارق نقطتين لكن هذه النتائج تركت تاثيرا مباشرا على مراكز دوري الأبطال فبعد حسم آر بي لايبزيغ للمركز الثالث، خطف باير ليفركوزن المركز الرابع ليصل للنقطة 58 متفوقا بفارق ثلاث نقاط عن بوروسيا مونشنغلاباغ الخامس الذي فقد بطاقة دوري الأبطال بخسارته أمام بوروسيا دورتموند فيما وصل فولفسبورغ للمركز السادس وتأهل إلى اليوروبا ليغ بعد فوز كبير وكبير جدا على أوغسبورغ 8-1 بينما حل إينتراخت فرانكفورت في المركز السابع رغم الخسارة أمام بايرن ميونيخ بخماسية فيما أضاع هوفنهايم فرصة المشاركة باليوروبا ليغ بعدما كان في المركز السابع لكن آخر 10 دقائق من مباراته أمام ماينز جعلته يخسر البطاقة الأوروبية إذ انقلب تقدمه 2-1 إلى تأخر 4-2 وهذا يعود بالطبع للعبه بنقص عددي منذ الدقيقة 41 ليخسر التقدم 2-0 بطريقة دراماتيكية ومعا المشاركة الأوروبية الهامة التي كان يطمح إليها بالطبع.

الصراع الأوروبي انتهى، موناكو ينجو بنفسه ويترك الصراع ثلاثيا على تجنب الهبوط في الليغ 1

انتهت الأمور بشكل عملي في الليغ 1 بما خص الصراع على المراكز الأوروبية مع وصول الدوري الفرنسي لمرحلته الأخيرة.

فنجح ليل في تعزيز مركز الوصافة بفوز كبير على أنجيه 5-0 بينما هزم أولمبيك ليون كان 4-0 وحسم المركز الثالث لمصلحته قاطعا تذكرة إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل فيما سيشارك ​سانت إيتيان​ في اليوروبا ليغ بعدما حجز المركز الرابع له أما آخر الصراعات فهي بين مونبييليه الخامس وأولمبيك مارسيليا السادس حيث الفارق بينهما نقطة واحدة مع تعادل لمونبيلييه أمام نانت 1-0 وفوز عريض لأولمبيك مارسيليا 5-2 على تولوز. أما في صراع الهبوط، فضمن موناكو على الأقل خوض ملحق فاصل حتى في حال خسارته بآخر جولة بعدما حسم موقعته أمام أميان لمصلحته 2-0 ليصل لنقطته 36 فيما لدى أميان 35 نقطة، كان 33 نقطة وديجون 31 ما يعني أن آخر جولة ستكون حاسمة فيما خص تحديد هوية الفريق الذي سيغادر بشكل مباشر الليغ 1 ويرافق غانغان إلى الليغ 2 ومعرفة من هو الفريق الذي سيخوض ملحق الترفيع والنزيل من أجل البقاء.