سرق فريق "اليوم الجديد" الاضواء خلال عرض "سماك داون" الذي اقيم فجر اليوم بتوقيت بيروت، اذ افتتح العرض بحفلة ترحيبية لعضو الفريق ​بيغ اي لانغستون​ الذي غاب قسرياً عن المباريات بسبب الاصابة. ولكن العودة كانت ناقصة بعد ان افسدها كل من ​كيفن اوينز​ و​سامي زين​ بتدخلهما والحديث بلهجة حادة ضد اعضاء الفريق بكاملهم وبالاخص ضد بطل العالم كوفي كينغستون، ما ادى الى اقامة مباراة بينه وزين.

ولم تتأخر المواجهة لتحصل، وفرض كينغستون نفسه بجدارة وقوة، رغم المحاولات العديدة لسامي زين كي يبقى في اجواء المباراة، لكن النتيجة حسمها بطل العالم لصالحه. ولكن فرحته لم تدم طويلاً كونه تعرض لاعتداء غادر من دولف زيغلر المتسلح بكرسي حديدي. ولاحقاً، شرح زيغلر ما قام به معترفاً انه يحسد كينغستون على ما حققه، وانه يرغب في الحصول على لقب البطولة.

على خط آخر، كان ​رومان راينز​ يجدد توتير الاجواء بينه و​شاين ماكمان​، كما عمد الاياس الى الاعلان عن رغبته في الانتقام من راينز، فأقيمت مباراة بينهما انتهت لصالح راينز الذي لم يتأثر بوجود ماكمان في زاوية الاياس ومحاولات تدخله التي وضع راينز حداً لها. ولكن ما ان اعلن الحكم انتهاء المباراة، حتى قفز شاين على الفائز وحاول ضربه بالقيثارة، قبل ان يستعيد راينز توازنه ويوجه لكمة خارقة. الا ان درو ماكنتاير ظهر بشكل فجائي واطاح براينز بركلة غادرة.

وفي باقي المباريات، تغلب ​مصطفى علي​ على اندراده، و​بيكي لينش​ وبايلي على شارلوت فلير و​لايسي ايفانز​.