أعرب المصنف أول عالميا سابقا البريطاني ​أندي موراي​ المتبعد عن الملاعب منذ أشهر بسبب آلام وعملية جراحية في وركه، عن أمله بالعودة الى المشاركة في منافسات كرة المضرب هذا العام، لاسيما في منافسات الزوجي ببطولة ​ويمبلدون​ الإنكليزية.

وقال موراي في تصريحات نقلتها صحيفة "ذا تايمز" الإنكليزية عن إمكانية المشاركة في منافسات فردي الرجال في ثالث البطولات الأربع الكبرى "الفرص ضئيلة جدا، لكن الأمر ممكن في الزوجي".

وكان موراي (32 عاما) قد أعلن في كانون الثاني الماضي أنه سيعتزل نهائيا بعد البطولة الإنكليزية التي توج بلقبها مرتين (2013 و2016) بسبب الآلام المستمرة التي يعاني منها في وركه، لكنه يحظى ببعض الأمل بعد خضوعه لعملية جراحية وعدم الشعور بألم من بعدها.

وكان موراي قد أبدى في آذار الماضي رغبته في "مواصلة اللعب"، مشيرا في الوقت ذاته الى أنه لا يعرف ما اذا كان ذلك ممكنا.

وأوضح "ما قلته سابقا بأنني اذا لم أكن في حالة جيدة، فإنني سأتوقف بعد ويمبلدون. في المقابل، إذا شعرت بأني في حالة جيدة، فمن المنطقي بالنسبة إلي أن آخذ الوقت لكي اكون في أفضل ظروف ممكنة قبل محاولة اللعب مجددا في الفردي".

وتراجع تصنيف موراي الى المركز 218 عالميا بعد غيابه الطويل عن الملاعب، وهو يأمل بأن يحذو حذو الأميركي ​بوب براين​ اختصاصي منافسات الزوجي، والذي عاود اللعب بعد خضوعه لعملية مماثلة.

وقال موراي "أشعر بأني أفضل بصراحة، إذا واصلت على هذا المنوال سأحاول العودة لمنافسات الفردي لأرى ماذا سيحصل. أما بالنسبة الى الزوجي، فأنا شبه أكيد بأنني سأعود الى الملاعب إذا ما نظرنا الى ما حققه بوب براين. عندما أرى بأنه عاد ليحتل المركز الرابع او الثالث في التصنيف العالمي في الزوجي وهو يكبرني بتسع سنوات، فلم لا أستطيع القيام بالأمر ذاته وربما أفضل".

وأمام موراي فرصة حتى 18 حزيران للطلب من منظمي ويمبلدون دعوته للمشاركة فيها، علما بأن البطولة التي تستضيفها الملاعب العشبية لنادي عموم إنكلترا، تقام بين الأول من تموز و14 منه.