يريد مدرب ​تشيلسي​، ​ماوريسيو ساري​، اتخاذ قرار سريع من قبل ادارة النادي بشأن مستقبله وسط اهتمام ​يوفنتوس​.

وتقول صحيفة "ذا صن" إن ساري هو الهدف الأول للعمالقة الإيطاليين بعد تهدئة اهتمامهم بسلف ساري أنطونيو كونتي.

ويعدّ مدرب فريق ستامفورد بريدج، البالغ من العمر 60 عامًا، فريقه استعدادًا لنهائي دوري أوروبا في 29 ايار الحالي أمام أرسنال، لكن مستقبله غير مؤكد بعد فشله في الفوز بلقب الدوري الممتاز.

يوفنتوس يتطلع الآن إلى استعادته إلى دوري الدرجة الأولى بعد سنواته الثلاث المثيرة للإعجاب في نابولي قبل انتقاله إلى الدوري الممتاز الصيف الماضي. وحدد يوفنتوس ساري كخيار ليحل محل ماسيميليانو اليغري المقال والذي يغادر يوم الأحد.

وكان كونتي صاحب المركز الأول في العودة إلى تورينو، لكن يبدو أن هذا غير محتمل الآن، حيث يُعتقد أن نجم فريق يوفنتوس كريستيانو رونالدو يعارض تعيين كونتي.