عبّر نادي ​أرسنال​ الانكليزي لكرة القدم عن استيائه من استضافة العاصمة الاذربيجانية باكو نهائي مسابقة ​الدوري الاوروبي​ "يوروبا ليغ" الذي يجمعه مع جاره ​تشيلسي​، واصفا القرار بأنه "غير مقبول" حيث يعاني المشجعون من الخدمات اللوجستية وارتفاع تكلفة حضور المباراة النهائية التي تقام في 29 أيار الحالي.

وخصص الاتحاد الاوروبي لكرة القدم "ويفا" لكل من الناديين اللندنيين 6 آلاف تذكرة في الاستاد الاولمبي الذي يتسع لـ 68،700 الف متفرج، ويبعد أكثر من 4،500 آلاف كلم عن العاصمة الانكليزية.

وتحجج "ويفا" بسعة مطار باكو المحدودة كسبب لعدم تخصيص المزيد من التذاكر للجماهير.

وقال أرسنال في بيان شديد اللهجة :"نشعر بخيبة امل شديدة من واقع انه بسبب قيود النقل لا يمكن لليويفا توفير سوى 6 آلاف تذكرة كحد اقصى في ملعب بسعة تفوق 60 الفا".

وتابع :"الوقت سيحدد ما اذا كان من الممكن حتى لـ 6 آلاف مشجع من حضور المباراة، بالنظر الى مدى صعوبة تحديات السفر".

وعلى غرار ما يحصل في مسابقة يوروبا ليغ اشتكت جماهير ليفربول وتوتنهام من العدد المحدود من التذاكر المخصصة لكلا من الناديين الانكليزيين لنهائي مسابقة دوري ابطال اوروبا في مدريد في الاول من حزيران المقبل.

ودعا أرسنال الاتحاد الاوروبي لاخذ اهتمامات الجماهير أكثر بالاعتبار عند اتخاذ قرار اختيار الملاعب التي تستضيف المباريات النهائية للمسابقات الاوروبية.

واضاف أرسنال في بيانه :"نيابة عن جماهيرنا، نود أن نفهم المعايير التي يتم من خلالها اختيار الملاعب للمباريات النهائية، وكذلك كيف يتم اخذ متطلبات الجماهير في الاعتبار كجزء منه".

وتابع :"للمضي قدما، نحث اليويفا على التأكد أن الخدمات اللوجستية والمتطلبات هي مفتاح أساس أي قرارات مستقبلية لملاعب المباريات النهائية لان ما حصل هذا الموسم غير مقبول، ولا يمكن تكراره"، قبل أن يختم "سنكون سعداء للانضمام إلى اي مناقشات في المستقبل من أجل تجنب تكرار حدوث مثل هذا الموقف مرة جديدة".