رد نادي ​مانشستر سيتي​ حامل لقب ​الدوري الانكليزي​ الممتاز الموسم الحالي ببيان رسمي على امكانية فرض عقوبات بحقه، وذلك في حال إثبات خرقه لقواعد اللعب النظيف بناء على التحقيقات الجارية حالياً من ​اليويفا​.

وكان اليويفا قد فتح تحقيقاً في آذار الماضي مع السيتي، حيث اكد الاخير في بيانه انه لن يعلق على الامر لحين الكشف عن القرار النهائي للجنة المختصة.

وقال السيتي في بيانه: "مانشستر سيتي ليس متفاجئاً من الإعلان عن تحويل الأمر للجنة المختصة في الاتحاد الأوروبي برئاسة ايف ليتيرم".

وأضاف: "تثق ادارة الفريق ان الامور ستكون ايجابية في النهائية، عندما يتولى الأمر جهة حكم مستقلة".

وكان تقرير في "نيويورك تايمز" قد أشار لاحتمالية استبعاد السيتيزن من دوري الأبطال الموسم المقبل، في حال ثبوت تحايله على قواعد اللعب النظيف.