استمر دوران الدوريات الكبرى في القارة الأوروبية العجوز مع دخولها في مرحلة الحسم سواء بصراع اللقب، المراكز الأوروبية أو تجنب شبح الهبوط للدرجة الادنى ما جعل محبي كرة القدم في التسمر أمام شاشات التلفاز من أجل مشاهدة مباريات مثيرة وحماسية. دعونا الآن نتعرف على أهم الأحداث الأوروبية الكروية التي حصلت في عطلة نهاية الأسبوع.

مانشستر سيتي​ يحسم اللقب بعد صراع طويل مع ​ليفربول​ ولا مفاجآت في أصحاب المراكز الأوروبية

انتهت الجولة الأخيرة من البرييميرليغ مع تتويج مانشستر سيتي باللقب بعد فوزه على برايتون & هوف ألبيون 4-1 ليقطع الطريق على أي مفاجأة كانت ستحرمه من اللقب خاصة بعد فوز ليفربول على وولفيرهامبتون 2-0 لكن هذا الفوز كان غير كافيا لتحقيق لقب طال انتظاره للريدز لتستمر سنوات ليفربول العجاف مع الدوري الإنكليزي.

وعلى الرغم من تعادل تشيلسي في هذه الجولة أمام ليستر سيتي لكنه أنهى الدوري في المركز الثالث متقدما على توتنهام هوتسبيرز الرابع الذي تعادل مع إيفرتون 2-2 ليكون هذا التعادل كافيا من أجل احتلال المركز الرابع تاركا أرسنال وراءه بنقطة يتيمة رغم فوز أرسنال على بيرنلي 3-1 مكتفيا بالمركز الخامس أما مانشستر سيتي فبقي سادسا أمام وولفرهامبتون الذي حل سابعا لكن تحديد المتأهلين للبطولات الأوروبية الموسم المقبل سواء في دوري الأبطال أو اليوربا ليغ لن يحسم إلا بعد معرفة نتيجة نهائي اليوروبا ليغ بين أرسنال وتشيلسي كما نهائي كأس إنكلترا بين السيتي وواتفورد.

فالنسيا​ يقترب من دوري الأبطال والصراع على تجنب شبح الهبوط ما زال مستمرا

تابع فالنسيا سلسلة نتائجه المميزة حيث حقق فوزا جديدا على ​ديبورتيفو ألافيس​ 3-1 ليصل للنقطة رقم 58 متقدما بفارق الأهداف على خيتافي والذي خسر أمام برشلونة 2-0 ليتراجع للمركز الخامس ب58 نقطة مقابل 56 نقطة لإشبيلية المتعادل 1-1 مع أتليتيكو مدريد لتكون الجولة الأخيرة من الدوري حاسمة في تحديد هوية المتأهل إلى دوري أبطال أوروبا لكرة القدم مع أفضلية لفالنسيا والذي يعلم بأن فوزه في الجولة المقبلة على ريال بلد الوليد سيضمن له المقعد الأوروبي بغض النظر عن نتيجة مبارتي خيتافي مع فياريال وإشبيلية مع أتليتيك بيلباو لتبدو حظوظ فالنسيا هي الأفضل رغم أن خيتافي قدم موسما مميزا وحاول أن يدخل التاريخ ويخطف المركز الرابع وستكون الجولة الأخيرة هي الفيصل في تحديد صاحب المركز الرابع.

أما فيما خص صراع الهبوط، فيبدو بأن غيرونا هو الأقرب للهبوط بعدما خسر في هذه الجولة أمام ليفانتي ليتجمد رصيده عند النقطة 37 وأقرب فريق إليه هو سيلتا فيغو الذي لديه 40 نقطة ويحتاج غيرونا للفوز في آخر مباراة على ديبورتيفو ألافيس وخسارة سيلتا فيغو أمام رايو فاليكانو من أجل البقاء وهو أمر قد لا يبدو سهلا.

الإنتر و​أتالانتا​ الأقرب للوصول لدوري الأبطال ومعركة شرسة من أجل تجنب الهبوط

قبل جولتين من نهاية السيري آ، أصبح ​إنتر ميلان​ وأتالانتا قريبين للغاية من الوصول لدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل بعدما وصل إنتر ميلان إلى نقطته 66 بعدما فاز على ​كييفو فيرونا​ 2-0 فيما استمر أتالانتا بأدائه الرائع بعد فوز على جنوى وأصبح برصيده 65 نقطة مبتعدا عن أقرب منافسيه إي سي ميلان بثلاث نقاط ما يرفع من حظوظ أتالانتا في كتابة فصل كبير من التاريخ دون نسيان حظوظ روما وتورينو حسابيا في خطف المركز الرابع شرط أن تخدمه نتائج الفرق الأخرى بينما فقد لازيو روما حظوظه بشكل كامل على الرغم من فوزه على كالياري 2-1 لكن الفارق بينه وبين أتالانتا 7 نقاط حاليا أمر لا يمكن تعويضه في جولتين فقط. أما في صراع تجنب الهبوط، حسابيا يدور الصراع على البطاقة الأخيرة بين 7 فرق يفصل بينها 5 نقاط لكن منطقيا ستتنافس فرق جنوى، أودينيزي، بارما وإمبولي حيث ستكون الجولة المقبلة هامة للغاية وسترسم معالم آخر بطاقات الهبوط للسيري ب بشكل أوضح مع أن كل المعطيات تشير إلى أن الحسم بشكل رسمي سيكون في الجولة الأخيرة.

دورتموند يحيي آماله في الفوز باللقب، جولة حاسمة من أجل المراكز الأوروبية ومعركة الهبوط انتهت

بعدما فاز في هذه الجولة على فورتونا دوسلدورف 3-2 ووصل إلى النقطة 73، استفاد ​بوروسيا دورتموند​ من تعادل ​بايرن ميونيخ​ السلبي أمام آر بي لايبزيغ وتجمد رصيده عند النقطة 75 ما يعني بأن أمر اللقب سيذهب إلى الجولة الأخيرة حيث سيكون كلا الفريقين بايرن وبوروسيا على موعد مع مواجهتين صعبتين، بايرن سيستضيف فرانكفورت وبوروسيا سيحل ضيفا على غلادباخ إذ سيكون بايرن محتاجا فقط للتعادل من أجل الفوز باللقب أما بوروسيا فهو يريد الفوز على غلادباخ وانتظار هدية من فرانكفورت بهزيمة بايرن، عندها سيكون اللقب من نصيب بوروسيا دورتموند مع الإشارة إلى أن فرانكفورت وغلادباخ سيسعيان للفوز من أجل حسم معركة المركز الرابع المؤهل لدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل بجانب باير ليفركوزن الذي هو طرف أساس في هذه المعركة التي لن تحسم إلا مع آخر دقيقة من مباريات الجولة الأخيرة.

أما بخصوص معركة الهبوط، فانتهت الأمور بشكل رسمي حيث سيلعب شتوتغارت ملحق الهبوط بينما ودع هانوفر ونورنبيرغ دوري الأضواء بعد موسم أقل بكثير من المتوقع.

ليل يضمن مركز الوصافة، ليون يقترب من التأهل لدوري الأبطال وغانغان أول الهابطين بشكل رسمي

ضمن ليل المركز الثاني في الليغ 1 بعدما حقق فوزا جديدا على حساب ​بوردو​ 1-0 ليصل للنقطة 72 وذلك قبل جولتين من نهاية الدوري مبتعدا عن ليون الثالث بست نقاط والأخير فاز في هذه الجولة على مارسيليا 3-0 وابتعد بأربع نقاط عن سانت إيتيان الذي سقط أمام مونبيلييه ما جعل ليون يحتاج لفوز فقط من أجل ضمان المشاركة في دوري الأبطال الموسم المقبل. واستمر مونبيلييه في سلسلة نتائجه المميزة وعزز حضوره في المركز الخامس برصيد 58 نقطة ما عقد من موقف مارسيليا في حجز بطاقة اليوروبا ليغ إذ لديه 55 نقطة وهذا كان أمرا منطقيا في ظل التراجع الرهيب لاداء مارسيليا في الثلث الأخير من الموسم. هذا على صعيد المقدمة، أما في أسفل الترتيب، فهبط غانغان بشكل رسمي بعد التعادل أمام ستاد رين فيما تدور معركة شرسة على بطاقة الهبوط الثانية وبطاقة الملحق بين 4 فرق هي أميان، موناكو، كان وديجون وستكون الجولة ما قبل الأخيرة هامة في تحديد الصورة الشبه نهائية لصراع الهبوط.