يبدو ان ​كرة القدم​ الافريقية في منحى تصاعدي في الفترة الاخيرة. فبعد بروز المنتخبات الافريقية في كؤوس العالم الاخيرة من غانا الى السنغال الى نيجيريا انتقلت العدوى الى اللاعبين الذين يبرزون في المحافل العالمية والملاعب الاوروبية. 

وتعتبر الملاعب الانكليزية ابرز المحطات التي تقدم للعالم ابرز الاسماء الافريقية التي تصعد نحو العالمية وتنافس على الجوائز العالمية.

في هذا التقرير سنتحدث عن الثلاثي الافريقي الذي صال وجال في البريمرليغ الانكليزية وهم السنغالي ساديو ماني والمصري محمد صلاح من ليفربول والغابوني بيار ايمريك اوباميانغ الذين تصدروا ترتيب الهدافين برصيد 22 هدف ونالوا الحذاء الذهبي في البطولة الاقوى في اوروبا.

هذا الصراع سينتقل من البريمرليغ الى الجوائز الفردية وهي جائزة افضل لاعب في افريقيا لهذا الموسم وكيف لا وهؤلاء الثلاثة تنافسا ايضا في المواسم الاخيرة على هذا اللقب. 

1 - المصري محمد صلاح : 

سجل 22 هدفا في الدوري الانكليزي الممتاز وهو حامل لقب الموسم الماضي برصيد 33 هدفا. وصل مع فريقه الى المباراة النهائية لدوري ابطال اوروبا لكرة القدم وسيواجه توتنهام في اللقاء الذي سيستضيفه الواندا ميتربوليتانو معقل نادي اتلتيكو مدريد الاسباني وعين المصري على اللقب بعد ان خرج من المباراة النهائية الموسم الماضي امام ريال مدريد مصابا بالكتف بعد تدخل سيرجيو راموس العنيف عليه ولديه ايضا فرصة البروز في امم افريقيا التي تستضيفها بلاده حزيران المقبل.

 

2 – الغابوني بيار ايمريك اوباميانغ :

لاعب ارسنال الانكليزي حقق 22 هدفا مسجلا هدفين في اللقاء الاخير للغانرز في الدوري امام بيرنلي كما انه سجل هاتريك في شباك فالنسيا الاسباني في الدوري الاوروبي قادت الفريق الى نهائي البطولة حيث سيواجه مواطنه تشيلسي في النهائي في مدينة باكو. الشيء الوحيد الذي سيبعد مهاجم نادي بوروسيا دورتموند الالماني السابق عن لقب الافضل في افريقيا انه لن يكون موجودا في بطولة افريقيا بسبب عدم تاهل الغابون الى البطولة القارية.

3 – السنغالي ساديو ماني :

لاعب ليفربول زميل محمد صلاح ومنافسه على الالقاب الفردية في السنوات الاخيرة. سجل 22 هدفا هو ايضا هذا الموسم بعد ان سجل ثنائية في مرمى ولفرهامبتون في الجولة الاخيرة منحته الحذاء الذهبي برفقة صلاح واوباميانغ. قاد ليفربول الى المباراة النهائية من دوري الابطال بعد ان ساهم وزملائه بغياب محمد صلاح المصاب لتخطي برشلونة برباعية تاريخية وتاهلوا لنهائي واندا ميتروبوليتانو. سيخوض غمار امم افريقيا مع منتخب السنغال القوي ومن المرشحين للفوز باللقب القاري.

اللاعبون الثلاث مميزون ولديهم فرصة لدخول التاريخ بلعب النهائيين القاريين مع نادييهما ولكن لدى صلاح وماني ميزة وهي نهائيات امم افريقيا ففيها الذي يقدم مستوى افضل ويقود منتخب بلاده الى ادوار متقدمة فسيحرز لقب الافضل في افريقيا.