استمرت الاجواء الحماسية في عرض "الرو" الذي اقيم فجر اليوم بتوقيت بيروت، وجمع كبار النجوم، في وقت ابقى المصارعون على اعتماد خيار "خلط النجوم" بين عرضي "الرو" و "​سماك داون​". وفي هذا السياق، استضاف "ذا ميز" في برنامجه الاسبوعي المصارع ​رومان راينز​، وتبادلا الحديث عن بعض المشاكل واتفقا على عدم اعجابهما ب​شاين ماكمان​. الرد اتى سريعاً حيث قرر شاين اقامة مباراة فورية تجمع "ميز" وراينز من جهة ضد الاياس وبوبي لاشلي من جهة ثانية. واتى اللقاء حماسياً وقوياً، لكن الثنائي الاول تمكن من التفوق في معظم اوقات المباراة على لاشلي والاياس، وكاد ان يحقق الفوز لولا اتدخل غير الشرعي لشاين ماكمان الذي غدر براينز ليعلن الحكم خسارة لاشلي والاياس بسبب عدم الاهلية. ولكن الامر لم يزعج شاين الذي استمر مع الثنائي الخاسر في الاعتداء على راينز و"ميز"، قبل ان ينتفض المصارع الضخم ويقفز من فوق الحبال على المصارعين الثلاثة، ثم تولى "ميز"، بمساعدة كرسي حديدي، مهمة اجبارهم على الفرار.

وفي مباراة اخرى بالغة الاهمية، كان ​براون سترومان​ على موعد مع ​سامي زين​ وسط رهان عال جداً بالنسبة الى سترومان ويقضي بخسارة مكانه في مباراة السلالم ضمن منافسات "المال في المصرف" Money in the bank، وتم تحديد قاعدة قبول التثبيت داخل الحلبة وخارجها. وغني عن القول ان سترومان لم يكن في خطر حقيقي لانه سيطر على اجواء المواجهة منذ البداية، لكن تواجد منافسي سترومان المرتقبين في فاعليات "المال في المصرف" اي ​بارون كوربن​ ودرو ماكنتاير، اعاد خلط الاوراق. وكان الثنائي واضحاً في اعتبار سترومان التهديد الاكبر لهما وقاما بكل ما في وسعهما لابعاده عن المنافسة، وبالفعل شارك المصارعان بكل قوتهما من اجل الاطاحة بسترومان فتعاونا مع زين ونجح الثلاثة في انهاك سترومان وابقائه ارضاً قبل ان يعلن الحكم فوز زين بالتثبيت. ولم تنته الامور عند هذا الحد، اذ سرعان ما انقلب الثنائي ماكنتاير- كوربن على زين (الذي اخذ مكان سترومان في منافسات"المال في المصرف") وتعرضا له بالضرب وألقيا به بين يدي سترومان الذي استعاد عافيته وغضبه وانتقم من زين.

وفي باقي المباريات، تغلب ​موجو راولي​ على ابولو كروز، وبارون كوربن على ريكوشيه، وراي ميستيريو على انطونيو سيزارو، ونيكي كروس على كل من ناتاليا وناومي ودانا بروك. كما شهد العرض اعتداء من شارلوت فلير ولايسي ايفانز على ​بيكي لينش​.