احتل لبنان المركز الاول في ​بطولة تايلاند​ الودية بعد ان خسر امام عمان (٥-٨) وفاز على تايلاند (١-٤) و​اوزبكستان​(٢-٧)  هذه الخطوة الممتازة التي اتخذتها ادارة الكرة الشاطئية و الجهاز الفني بتطعيم المنتخب بلاعبين من فئة الشباب ما يحول بهم التفكير الى المدى البعيد للوصول الى حلم كأس العالم . 

اكد قائد المنتخب اللبناني للكرة الشاطئية محمد مرعي في حديث خاص لصحيفة "السبورت" الالكترونية ان منتخب الشواطئ يبتعد بشكل واضح عن الانانية والمشاكل بالاضافة الى ان الحظ عاند المنتخب في الكثير من المواجهات، والسنوات الاخيرة شاهدة على ذلك.

وخلال الحديث قال :"في تصفيات قطر تعرضنا للخسارة من قبل عمان في الوقت الاضافي، وفي ماليزيا تعرضنا ايضا للخسارة امام الامارات بركلات الترجيح، وفي تايلند سيطرنا على المباراة امام فلسطين بشكل واضح ولكننا ارتكبنا بعض الاخطاء كانت كفيلة بتعرضنا للخسارة".

اما بالنسبة للمحافظة على التشكيلة نفسها،اضاف:"هذه هي الكرة الشاطئية، ليس لدينا القدرة على اجراء الكثير من التبديلات، خاصة ان عدد اللاعبين محدود للغاية في منتخبنا الوطني، علما اننا نعتمد على خطة جديدة تهدف لاستقطاب لاعبين جدد، خلال سفرتنا الحالية الى تايلند انضم الينا ٨ لاعبين تتراوح اعمارهم بين ١٨ و٢٢ عاما، وهذا دليل ان المنتخب الحالي يرغب في دمج لاعبي الخبرة مع العناصر الشابة، ونرغب في انشاء اكاديميات في مختلف المناطق اللبنانية بهدف استقطاب المزيد من اللاعبين".

اما بالنسبة للبطولة الودية التي شارك بها المنتخب في تايلند، ونجح في تحقيق لقبها ختم قائلا:"الرغبة كانت في اشراك اللاعبين الشباب للوقوف على مدى جهوزيتهم وتزويدهم بالمعنويات اللازمة وكسب المزيد من الخبرة بهدف تطويرهم وتجهيزهم للاستحقاقات المقبلة وابرزها بطولة الصين، وتصفيات كأس العالم المقبلة".