ضمن فعاليات اياب الدور نصف النهائي من منافسات دوري ابطال اوروبا، استضاف نادي ​​ليفربول​​ الانكليزي على ارضية ملعبه في الانفيلد رود خصمه الاسباني نادي ​​برشلونة​​ في مباراة ردّ الاعتبار للريدز بعد الثلاثية الثقيلة في الكامب نو، وتمكن نادي ليفربول من تحقيق ريمونتادا تاريخية حيث نجح في اقصاء برشلونة بعد ان اكتسحه وبواقع 4-0 ليعوّض خسارته ذهاباً بثلاثية نظيفة ليحسم مجموع المبارتين لصالحه وبواقع 4-3 ويحجز مكانه في النهائي في ملعب واندا ميتروبوليتانو.

وشهدت المباراة بعض الاخطاء التحكيمية وفي الدقيقة 7 احتسب الحكم هدفا لصالح ليفربول وقراره صحيحا ولا جود لاي تسلل لان اوريغي لاعب ليفربول كان الاقرب الى خط وسط الملعب لحظة انطلاق الكرة واستفاد من موقعه.

في الدقيقة 10 ركلة جزاء واضحة لصالح ليفربول بعدما قام ​روبرتو​ لاعب برشلونة باعاقة ماني لاعب ليفربول داخل المربع والحكم لم يحتسب شيئا وقراره خاطىء.

في الدقيقة 2+90 احتسب الحكم المساعد تسلل على ليفربول وقراره صحيحا لان ماني لاعب ليفربول كان الاقرب الى خط المرمى من آخر ثاني مدافع لحظة انطلاق الكرة واستفاد من موقعه.

في الدقيقة 4+90 احتسب الحكم خطأ لصالح ليفربول بعدما قام ميسي لاعب برشلونة باعاقة ​فابينيو​ لاعب ليفربول من الخلف وقراره صحيحا ولكن كان من المفترض اشهار البطاقة الصفراء بوجه ميسي.