وصل نادي ​بيروت​ إلى نهائي بطولة لبنان لكرة السلة للمرة الأولى في تاريخه بعدما تفوق 3-1 على ​الهومنتمن​ وجرده من لقب البطولة ليضرب موعدا ناريا مع الرياضي في نهائي البطولة والتي ستكون من سبعة مباريات على أن يفوز الفريق باللقب الذي يحقق 4 انتصارات.

وعلى الرغم من البداية لفريق بيروت وتأخره 1-0 بعدما خسر على ملعبه في الشياح 1-0 ليخسر أفضلية الأرض منذ بداية السلسلة لكنه نجح فيما بعد ومع دور بارز لمدربه بيريسيتش في التعويض وإنهاء سلسلة انتصارات الهومنتمن المتتالية على أرضه وعدل السلسلة 1-1. بعدها بدا الهومنتمن أنه انهز معنويا مع عدم تقديم لاعب ارتكازه نورفيل بيل الأداء المنتظر منه ليعود المدرب جو مجاعص لتركيبة " Small Ball " لكن توتر والتر هودج وتألق لاعب بيروت رالف عقل سمحا لفريق بيروت بحسم الأمور بانتصارين متتاليين وبالتالي الوصول عن جدارة واستحقاق إلى الدور النهائي من البطولة للفريق الحديث العهد الذي يخوض فقط موسمه الثاني ضمن دوري الأضواء.

ولا بد هنا من التوقف عند العمل الجيد الذي قام به نادي بيروت خلال هذا الموسم حيث لم يكتف فقط باحتلال مركز الوصافة في الدوري المنتظم بل أثبت بأنه ما زال قادرا على تقديم المزيد وهذا يعود طبعا للعمل الفني الكبير لمدرب الفريق بيريسيتش فبدت لمسته واضحة للغاية مع توظيفكل لاعب بأفضل طريقة ممكنة واستخراج الأفضل من جميع اللاعبين وهذا كان أهم أسباب في حسم السلسلة لمصلحة بيروت.

دعونا الآن نتعرف على اللاعب اللبناني الافضل في هذه السلسلة إضافة إلى اللاعب الاجنبي واللذين لعبا الدور الأبرز في إيصال بيروت لنهائي البطولة.

اللاعب اللبناني الأفضل في السلسلة :

علي حيدر​ ( لاعب بيروت):

أثبت ومن دون أي نقاش بأنه لاعب الإرتكاز الأفضل في البطولة بعدما قدم سلسلة مميزة أمام الهومنتمن طوال المباريات الأربع حيث شكل قوة دفاعية تحت سلة بيروت بجانب ثقله الهجومي فكان بالفعل اللاعب الأبرز بين الجميع وهذا ما تعكسه أرقامه التي بلغ معدلها 21 نقطة في كل مباراة مع التقاط 9 متابعات وتمرير كرتين حاسمتين لزملاءه.

اللاعب الأجنبي الأفضل في السلسلة :

جاستين دانتمون​ ( لاعب بيروت ):

أثبت بالفعل صوابية التعاقد معه من إدارة فريق بيروت حيث انسجم بشكل سريع وخيالي مع الفريق وكان الورقة الهجومية الرابحة للفريق البيروتي وأثبت قدراته التهديفية العالية ومن كل المسافات ما جعله ينهي السلسلة لمصلحة فريقه بمعدل تهديفي وصل إلى 16.25 نقطة في المباراة الواحدة مع التقاط 1.25 متابعة في المباراة وتمرير 3 كرات حاسمة لزملاءه.