تعرض لاعب نادي ​برشلونة​ فيليبي ​كوتينيو​ لبعض صافرات الإستهجان بالرغم من حصول بعض التصفيق له ايضا في مباراة فريقه امام ريال سوسيداد السبت.

وتأتي هذه الصافرات كإعتراض من بعض الجماهير على طريقة احتفال اللاعب في مباراة مانشستر يونايتد عندما وضع يديه لتسكير اذنيه بعد تسجيله لهدف جميل في مرمى دي خيا.

ودافع البرازيلي عن تصرفه حيث قال: "لقد كنت دائما شخصا يحترم الجميع. والحقيقة لتصرفي كان رسالة لكي يعلم الناس انه يجب علي ان أصد هذه الأصوات من اجل التركيز عل ادائي وعدم التأثير على عملي ايا كان. لقد كان تحررا بالنسبة لي."

وعن شعوره بمواجهة فريقه السابق ​ليفربول​ في دوري الأبطال قال اللاعب: "سيكون شيئا مميزا، وانا قلق لأنني اعلم بقدوم هذه اللحظة."