ضمن فعاليات الجولة 33 من منافسات الدوري الايطالي "​الكالتشيو​"، انقاد نادي ال​ميلان​ الى تعادل مرير وصعب امام ​بارما​ وبواقع 1-1 ليضبح المركز الرابع مهدد للروسونيري وكانت المباراة تكتيكية من الجانبين وقدم لاعبو ​الروسونيري​ شوط ثاني كبير ليخطفوا هدف التقدم ولكن اصرار لاعبي بارما منحهم هدف التعادل في اللقاء.

وفي الشوط الاول قدم لاعبو بارما اداء كبير حيث هددوا مرمى الحارس ​جانلويجي دوناروما​ بالعديد من الكرات الخطرة وآلت السيطرة على الكرة للاعبي الميلان ولكن الخطورة والفعالية الهجوية ذهبت للاعبي بارما، وتحصّل لاعب بارما انطونينيو باريلا على محاولة خطيرة مرت بمحاذاة القائم وبدوره اهدر مهاجم الميلان ​فابيو بوريني​ رأسية خطرة مرت بمحاذاة القائم وواصل لاعبو بارما في تهديد مرمى الروسونيري بالعديد من المحاولات الخطيرة حيث تصدى دفاع الميلان لمحاولة خطيرة من فابيو سيرافولو قبل ان يتصدى الحارس دوناروما لمحاولة خطيرة من سيرافولو ليحرمه من هدف التقدم وبعدها فشل جيرفينيو من متابعة الكرة بنجاح داخل الشباك لينتهي هذا الشوط بالتعادل السلبي بين الجانبين.

وبدأ الشوط الثاني بتغييرات هجومية من قبل المدرب ​جينارو غاتوزو​ حيث نجح لاعبو الميلان من الحدّ من خطورة لاعبي بارما واوقفوا هجماتهم الخطرة ليبدأ لاعبو الروسونيري في الظهرو اكثر في مناطق الخصم، وتحصّل لاعبو الميلان على بعض الفرص الخطرة وسط تمركز دفاعي كبير للاعبي بارما وفي الدقيقة 69 تمكن سامو كاستيليخو من منح الميلان هدف التقدم برأسية جميلة بعد عرضية رائعة من سوسو وبعدها الغى حكم اللقاء هدف ثاني للميلان بداعي التسلل بعد مراجعته لتقنية الفيديو، وفي الدقائق الـ15 الاخيرة ضغط لاعبو بارما بقوة على مرمى الميلان وتحصّل يوراج كوكا على فرصة ذهبية لمنح بارما هدف التعادل ولكن محاولته باءت بالفشل وفي الدقيقة 87 تمكن ​برونو الفيش​ من منح بارما هدف التعادل لتنتهي المباراة بالتعادل الايجابي وبواقع 1-1.

لمتابعة نتائج المباريات والترتيباضغط هنا.